الأخبار
أخبار محلية
محافظ القطيف: لجنة من جهات حكومية لاستئصال أوكار العابثين
للمشاركة والمتابعة
محافظ القطيف: لجنة من جهات حكومية لاستئصال أوكار العابثين
محافظ القطيف: لجنة من جهات حكومية لاستئصال أوكار العابثين

01-03-2016 12:02 PM
الخرج نيوز _

أكد محافظ القطيف خالد بن عبدالعزيز الصفيان، أن المواطنين في محافظة القطيف سباقون لاستنكار كافة الأعمال الإرهابية والتخريبية والعبثية التي لا تنم عن وطنية صادقة.
وكشف في حواراجرته معه صحيفة عكاظ أن هناك لجنة مشكلة من جهات حكومية منها الزراعة، البلدية، والشرطة لمعالجة وضع المزارع المهجورة في المحافظة، والتي يستغلها الإرهابيون ومثيرو الشغب كأوكار لهم. وأضاف الصفيان أن اللجنة تعمل من أجل أن تكون الأراضي الزراعية مخصصة للزراعة فقط، مشيرا إلى أن الغرامة ستطال كل من يستغل تلك المزارع لأغراض أو أنشطة مخالفة.
وحول أبرز المشاريع الخدمية في المحافظة، قال الصفيان إن 31 مشروعا خدميا تحت التنفيذ حاليا ومنها 4 مستشفيات بسعة 1200 سرير. وأعرب محافظ القطيف عن تطلعه لأن تكون هناك أقسام خاصة بالعنصر النسائي في البلدية ومكتب العمل، مؤكدا أن الموقع الإلكتروني الخاص بالمجلس المحلي يستقبل بشكل يومي مقترحات المواطنين. وفيما يخص مشاريع الإسكان، أشار إلى أنه سيتم الانتهاء من بناء 594 وحدة سكنية نهاية 2017، وأضاف بأنه سيتم ربط القطيف بثلاث مدن ضمن مسار مترو الشرقية. وإلى نص الحوار:
• تشهد محافظة القطيف إنجازات كبيرة على صعيد المشاريع الخدمية التنموية وتوفير احتياجات المواطنين منها، فكيف لمستم أثر هذه المشاريع في المحافظة ؟
– تولي حكومة خادم الحرمين الشريفين اهتماما واسعا بالمشاريع التنموية باعتبارها عاملا أساسيا في النهضة العمرانية للوطن ومؤثرة بشكل أساسي في النمو الاقتصادي، ومحافظة القطيف واحدة من المحافظات التي تزخر بالمشاريع التنموية بشكل سنوي، ونلمس أثر ذلك بما نشاهده على أرض الواقع من تحول كبير، فضلا عن الازدياد المضطرد للمشاريع في كافة الجوانب الخدمية التي يحتاجها المواطنون والمقيمون.
• كيف تنظرون لعمل الجهات الحكومية، وما هي أهم المعوقات التي ترون أنها تعيق تقديم الخدمة المتميزة في بعض الإدارات الحكومية؟
– تبذل الجهات الحكومية ما في وسعها لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين والمقيمين، وأن المجلس المحلي بالمحافظة يعتبر داعما ومساندا لتذليل كافة المعوقات والصعوبات التي تواجه الجهات الحكومية بالمحافظة، وقد تشكل قلة عدد الموظفين في بعض الجهات الحكومية عاملا أساسا في تأخر إنجاز المعاملات الحكومية.
• هناك مشاريع حكومية واجهت تعثرا في عملية تنفيذها، فما هي الأسباب الرئيسة في ذلك من وجهة نظركم ؟
– بالفعل هناك بعض المشاريع التنموية تعتبر متأخرة في التنفيذ لتجاوز تاريخ التسليم الابتدائي، وكذلك هناك بعض المشاريع المتعثرة وهي قليلة مقارنة بالمشاريع التي يتم إنجازها في مواعيدها المحددة، وتقوم الجهات الحكومية بسرد أسباب التأخر أو التعثر في المجلس المحلي لتسهم اللجان الفرعية بالمجلس في دراسة تلك الأسباب ووضع الحلول المقترحة والمناسبة لها، وفي الغالب تكون الأسباب نتيجة تأخر المقاولين في التنفيذ وتغير أسعار المواد وتناقص عدد العمالة لدى المقاول.
• هناك جهات حكومية في القطيف تحتاج إلى تفعيل العنصر النسائي فيها، فما هي الجهود في هذا الأمر ؟
– المرأة شريكة في بناء وتنمية المجتمع ولها دور بارز في النهوض بمستوى الخدمات التي تقدم عبر الجهات الحكومية، وعلى سبيل المثال، فإن المرأة في الأحوال المدنية تقوم بدور جلي في تقديم الخدمات للنساء في قسم خاص، وكذلك في المستشفيات والمدارس، ونتطلع لأن تكون هناك أقسام خاصة بالعنصر النسائي في البلدية ومكتب العمل.
• كيف تقيمون أداء عمل المجلس المحلي للقطيف من حيث خدمة المواطنين ؟
– يعتبر المجلس المحلي رافدا لمجلس المنطقة، لذا فإن المجلس المحلي ومن خلال انعقاد جلساته الرسمية واجتماع اللجان الفرعية يساهم في دراسة واقتراح المشاريع التنموية التي تحتاجها المحافظة، ويعتبر المواطن شريكا مع المجلس المحلي، حيث يتم استقطاب الكوادر المتميزة لتقديم ما لديها من مقترحات ودراسات تسهم في التطوير والتنمية بالمحافظة، كما أن الموقع الإلكتروني ومقر المجلس المحلي بالمحافظة يستقبل بشكل يومي مقترحات المواطنين ويسعى لتحقيق تطلعاتهم كونهم المستفيدين من المشاريع الخدمية التي يقوم بدراستها واقتراحها.
• وما هي نسبة تنفيذ ما يتم اقتراحه في هذا المجلس أو المطالبة به ؟
– وفق هيكلية العمل بالمجلس المحلي وارتباطه المباشر بمجلس المنطقة فإن المجلس المحلي يقوم بدراسة وتقديم المشاريع المقترحة لمجلس المنطقة والذي بدوره يخضعها لدراسة دقيقة ومن ثم التوصية بتنفيذها في الميزانيات القادمة حسب أولوياتها. وقد تم تنفيذ ما يقارب 80 في المئة من المشاريع المرفوعة من المجلس المحلي.
• وهل لدى المجلس تصور كامل للنهوض بمستوى الخدمات والمشاريع الحكومية والخاصة في المحافظة ؟
– رغم تفعيل المجلس لدور الجهات الحكومية واللجان الفرعية فيه لاقتراح ودراسة المشاريع التنموية في كافة المجالات كالخدمات والصحة والتعليم والزراعة والسياحة، فإن المجلس يتطلع لمشاركة فاعلة من أفراد المجتمع للمساهمة في بناء المجتمع عبر تطوير المشاريع التنموية.
• بدأت نشاطات المجالس الشبابية في المنطقة الشرقية قبل فترة، فما هو المأمول من هذه المجالس وكيف يمكن تفعيلها في المستقبل ؟
– المجلس الشبابي بالمنطقة واللجنة الشبابية بالمحافظة يتحمل أعضاؤها الدور الكبير في استقطاب الشباب، وباعتبار الفئة الشبابية أهم مرتكز لبناء مجتمع المستقبل، فالسعي لتلبية احتياجاتهم بما يتناسب مع ميولهم الفكرية والثقافية والاجتماعية يعد واجبا للنهوض بمجتمع واع وواعد بالمنجزات الرائعة.
• للمحافظة جهود كبيرة في متابعة مشاريع تصريف مياه الأمطار، فإلى أين وصلت هذه المشاريع ؟
– تقوم بلدية محافظة القطيف بمشاريع سنوية لتصريف مياه الأمطار ونلحظ في كل عام تحسنا في تلك المشاريع. ويجري حاليا تنفيذ مشروع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار وإنشاء محطات حديثة في سيهات وسنابس وبعض الأحياء الأخرى بالمحافظة.
• مشاريع الإسكان في القطيف إلى أي مرحلة وصل العمل فيها ؟
– يتم حاليا تنفيذ مشروع إسكان القطيف (البدراني) على أرض مساحتها 561792 مترا مربعا، لإنشاء 594 وحدة سكنية. ومن المتوقع الانتهاء من هذا المشروع الحيوي في نهاية 2017.
* في الجانب الصحي .. هل أنتم راضون عما يقدم في القطيف ؟
– نركز في المجلس المحلي بالمحافظة على تطوير المشاريع وتميز مخرجاتها في كافة المجالات ومنها الجانب الصحي، فنحن نسعى دوما لتميز الخدمات الصحية المقدمة من المراكز الصحية والمستشفيات، وفيما يخص المراكز الصحية هناك العديد من المراكز تم نقلها إلى مبان نموذجية وتوفر لها طاقم طبي يقدم خدمات صحية متميزة، وهناك بعض المراكز الصحية لازالت في مبان مستأجرة لا تمثل بيئة صحية مناسبة، لذا فنحن ساعون لاعتماد مبان نموذجية لها حتى يتم نقلها جميعا من المباني المستأجرة الحالية، أما المستشفيات الحالية فهي ثلاثة مستشفيات فقط تقدم خدماتها الصحية بطاقات مقبولة لحد ما، وفي غضون الثلاث سنوات القادمة سيتم الانتهاء من إنجاز العديد من المنشآت الصحية الجاري تنفيذها حاليا وهذا سيحقق نقلة نوعية في الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين والمقيمين ولعل أبرزها برج العيادات الطبية بمستشفى القطيف المركزي، ومستشفى عنك العام، ومستشفى الأمير محمد بن فهد العام ولأمراض الدم الوراثية، ومركز السيهاتي للكلى، والمركز التخصصي لطب الأسنان، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى القطيف العام.
• وماذا عن دراسة إيجاد «مترو» في المنطقة الشرقية وما هو مردوده على الاختناقات المرورية وهل له محطات في القطيف ؟
– أعدت وزارة النقل والطرق مخططا لمترو المنطقة الشرقية بطول 86 كلم ويربط محافظة القطيف بالخبر مرورا بالدمام والظهران، ومشروع النقل العام بالمنطقة تبلغ تكلفته 60 مليار ريال ويشمل المترو والحافلات في مسارات خاصة، وعند اعتماده من المقام السامي سيسهم في فك الاختناقات المرورية ويحدث تطويرا لأساليب النقل العام في المنطقة الشرقية.
• كيف تنظرون لواقع صناعة السياحة في القطيف، خاصة أن المنطقة مؤهلة بشكل كبير لذلك ؟
– البيئة السياحية في محافظة القطيف مهيأة لصناعة السياحة مع الأخذ بعين الاعتبار المقومات الأساسية للنهضة السياحية مثل وجود الفنادق والشقق المفروشة والمدن الترفيهية والاعتناء بالمرافق السياحية العديدة بالمحافظة وتحسين الواجهات البحرية وغيرها، فإننا نجد خلال الفترة الحالية المهرجانات الوطنية والتراثية والسياحية التي تقام بالمحافظة تعد عامل جذب للسائحين والزائرين من داخل وخارج المنطقة والمملكة وبأعداد كبيرة جدا.
• لرجال الأعمال في المنطقة الشرقية مساهمات كبيرة في شتى المناشط، فما هو المطلوب منهم في القطيف تحديدا في الفترة القادمة ؟
– رجال الأعمال لهم دور كبير في نجاح التنمية والاقتصاد بالمحافظة، ونجدهم سباقون في دعم ورعاية العديد من المناشط الوطنية والاجتماعية والسياحية وغيرها، ونطلب منهم المزيد في استثمار المواقع السياحية وإنشاء الفنادق والشقق المفروشة والمدن الترفيهية والمراكز الشبابية الثقافية والرياضية والمصانع للمنتجات الزراعية، ونحن بدورنا في المجلس المحلي سنكون من الداعمين والمساندين لتذليل كافة الصعوبات لإنجاح مشاريعهم الحيوية طالما أن لهم دورا اجتماعيا يساهم في تنمية المجتمع المحلي.
• تمثل المزارع المهجورة ملاذا وأوكارا للمجرمين فهل من جهود قادمة في هذا الاتجاه ؟
– هناك لجنة مشكلة من العديد من الجهات الحكومية كالزراعة والبلدية والشرطة، تعمل من أجل أن تكون الأراضي الزراعية مخصصة لكل ما يرتبط بالنشاط الزراعي فقط ويخضع للغرامة كل من يستغل تلك المزارع لأغراض أو أنشطة مخالفة لذلك، كما أن مشروع التحسين الزراعي عليه دور كبير في معالجة المزارع المهجورة وأعضائه على أتم الاستعداد لتقديم الخدمات الزراعية للمزارعين أو استصلاح الأراضي الزراعية.
• شهدت القطيف عددا من حالات الاعتداء على رجال الأمن خلال الفترة الماضية واستشهد عدد منهم، كيف وجدتم استنكار المواطنين لهذه الأعمال الإرهابية ؟
– العمل الإرهابي لا لغة له وهو منبوذ أينما وجد في المحافظة أو خارجها، ويسعى ولاة أمرنا في هذه البلاد الطاهرة لترسيخ المفاهيم الوطنية واستقرار الأمن. والمواطنون في محافظة القطيف سباقون لاستنكار كافة الأعمال الإرهابية أو التخريبية والعبثية التي لا تنم عن وطنية صادقة.
• وما هو المنتظر من الجميع للوقوف والتصدي لمن يسعى بالإخلال بأمن المواطنين والوطن ؟
– يعتبر المواطن أينما كان في بلادنا العزيزة هو رجل الأمن الأول، لذلك من الواجب عليه التصدي لأي عمل يخل بأمن الوطن أو المواطنين، والمواطنون في محافظة القطيف لا يرضون بأي عمل يمس أمن الوطن، لذلك فإنهم متعاونون لاستقرار الأمن والأمان في المحافظة.
4 مستشفيات جديدة بسعة 1200 سرير .. قريباً
كشف محافظ القطيف عن أبرز المشاريع الخدمية التي تنفذ حاليا في القطيف والمشاريع المنتظر تنفيذها خلال الفترة القادمة، مبينا أن أبرزها مركز الأمير سلطان الحضاري، السوق المركزي للأسماك، تحسين الواجهات البحرية، مستشفى الأمير محمد بن فهد العام لأمراض الدم الوراثية بسعة 200 سرير، مستشفى النساء والولادة بسعة 300 سرير، مركز طب الأسنان بسعة 50 عيادة، مستشفى عنك العام بسعة 200 سرير، تحسين وتطوير المناطق المركزية بمدن وقرى محافظة القطيف، إنشاء فروع بلديات، إنشاء بلدية محافظة القطيف، تأهيل وتطوير الطرق الشريانية، تغطية المصارف الزراعية واستخدامها طرقا شريانية، ردم وتسوية مخطط ضاحية الملك فهد وحي الخزامى، إنشاء أسواق شعبية وحرفية بالقطيف، إنشاء مسلخ للبلدية في أبو معن، مشروع إنشاء محطة الضخ وشبكات الصرف الصحي لأحياء الكويت والزهور بسيهات، مشروع تنفيذ استكمال الخطوط الناقلة، مشروع تطوير شبكات المياه (استبدال أنابيب) الأسبستوس لمحافظة القطيف وقراها، مشروع استكمال تنفيذ الخط الناقل قطر 1400 ملم القادم من محطة الضخ الرئيسية غرب الجارودية، مشروع تطوير شبكات مياه القرى الجنوبية، مشروع شبكات مياه وخطوط رئيسية وخزانات محطات ضخ القطيف سيهات وصفوى وأم الساهك، مشروع محطة الضخ الرئيسية بالقطيف، إنشاء محطة الصرف الصحي الشمالية بالشاطئ ومحطة درة الخضر بتاروت بالقطيف، مشروع شبكات الصرف الصحي ومحطة الرفع الرئيسية لمخططات غرب الجارودية وأم الحمام والجش، مشروع إحلال وتطوير البنية التحتية بمستشفى القطيف المركزي، مشروع إنشاء وتجهيز عدد (8) مراكز صحية، إنشاء بعض المجمعات التعليمية والمدارس الحكومية للبنين والبنات، مشروع إسكان القطيف، مركز السيهاتي للكلى.
ومن المشاريع المعتمدة التي ينتظر تنفيذها، مستشفى القطيف العام بسعة 500 سرير، جسر طريق أحد تقاطع شارع الملك فيصل، فك اختناقات بلدة القديح، إنشاء فرع الجوازات، إنشاء بعض جسور المشاة، استكمال الدائري البحري بالمحافظة.



خدمات المحتوى

  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Twitter
  • أضف محتوى في google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في whatsup
  • أضف محتوى في instagram
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في youtube
  • أضف محتوى في mail
  • أضف محتوى في rss
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg
...

الخرج نيوز
الخرج نيوز


تقييم
3.41/10 (12 صوت)

جديد المقالات

تغذيات RSS