الأخبار
اخبار عربية و عالمية
السفارة السعودية في السويد تتصدى لحملات إعلامية مغرضة ضد المملكة وترفض التصريحات اللامسؤولة
للمشاركة والمتابعة
السفارة السعودية في السويد تتصدى لحملات إعلامية مغرضة ضد المملكة وترفض التصريحات اللامسؤولة
السفارة السعودية في السويد تتصدى لحملات إعلامية مغرضة ضد المملكة وترفض التصريحات اللامسؤولة

08-20-2012 06:38 AM
الخرج نيوز _ الرياض


استقبلت سفارة المملكة في استكهولم المواطنين والطلبة المبتعثين بمناسبة عيد الفطر المبارك حيث نقل لهم سفير خادم الحرمين الشريفين الدكتور عبدالرحمن محمد الجديع تهاني خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - مباركاً لهم هذه المناسبة ومتمنياً لهم عيداً سعيداً وان يتقبل الله صالح أعمالهم ويعيدهم إلى بلادهم سالمين غانمين.

وتطرق في حديثه مع الطلبة إلى ما تشهده الساحة السويدية في الشهور القليلة الماضية من تجاذبات سياسية محلية ومحاولة بعض الأطراف التأثير على العلاقات السويدية مع بعض الدول مثل المملكة التي تم تسليط الأضواء مؤخراً على العلاقات التجارية معها من قبل الصحافة وبعض المسؤولين السويديين رغبة في التغلب على خصومهم؛ وذلك بمساعدة ودعم الصحافة وبعض الأحزاب والحركات السياسية المحلية واستخدام اسم المملكة لتحقيق هذه الغايات. ولقد حاولت هذه الجهات النيل من مواقف المملكة وسياساتها وهو ما دفع السفارة في استكهولم إلى التصدي لمثل هذه الحملات المغرضة والتأكيد للمسؤولين السويديين على رفضها لهذه التصريحات اللامسؤولة، وان ما يجري لا يخدم المصالح الوطنية المشتركة للبلدين أو أية دولة أخرى تقع في دائرة هذه التجاذبات. ومما لاشك فيه ان مثل هذه التصريحات السلبية تعكس جهلاً مطبقاً بمواقف وسياسات المملكة التي تعتمد الإسلام عقيدة ونهجاً. وقد نوّه السفير في ختام حديثه بالعلاقات مع السويد وأنها شهدت تطوراً ونمواً مضطرداً في السنوات الأخيرة.



خدمات المحتوى

  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Twitter
  • أضف محتوى في google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في whatsup
  • أضف محتوى في instagram
  • أضف محتوى في linkedin
  • أضف محتوى في youtube
  • أضف محتوى في mail
  • أضف محتوى في rss
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Digg
...

الخرج نيوز
الخرج نيوز


تقييم
5.25/10 (3 صوت)

جديد المقالات
محمد أحمد آل مخزوم
محمد أحمد آل مخزومضحايا لألعاب الموت !

تغذيات RSS